الزرقاء 36

حراك مبكر لانتخابات اللامركزية في الدائرة الثالثة بالزرقاء

صحيفة الزرقاء 36 - الانتخابات في الزرقاء - تاريخ النشر: 16-11-2016

الناشط الزرقاوي بسام ابو حلاوه
اطلق النقابي والناشط الاجتماعي بسام ابو حلاوة حملة مبكرة لحشد التاييد له في مسعاه للترشح لانتخابات مجالس المحافظات (اللامركزية) عن الدائرة الثالثة في الزرقاء، والمقرر اجراؤها في آب المقبل.

واستهل ابو حلاوة حملته باجراء لقاءات مع شخصيات ووجهاء واعلاميين وناشطين اجتماعيين ضمن دائرته الانتخابية بهدف بلورة برنامجه، حيث لمس منهم الكثير من التشجيع والمؤازرة.

وتضم الدائرة الثالثة بحسب نظام تقسيم الدوائر الصادر بموجب قانون (اللامركزية)، كلا من مناطق "الامير الحسن، الجبل الابيض، الملك طلال، عوجان، الاميرة رحمة المدينة المنورة، الفلاح، مكة المكرمة، الامير حمزه، الدويك، حي ام بياضة، مثلث عوجان، النصر".

وخصص لهذه الدائرة مقعد واحد في مجلس المحافظة المؤلف من 30 مقعدا، والذي ينص القانون على ان يعين مجلس الوزراء 15 بالمئة من اعضائه بناء على تنسيب من وزير الداخلية، على أن يخصص ثلث هذه النسبة للنساء، في حين يحصل بقية الاعضاء على مقاعدهم فيه عن طريق الانتخاب.

كما يخصص القانون 10 بالمئة من المقاعد للنساء (كوتا)، وتحظى بها المرشحات الحاصلات على اعلى الاصوات في كل محافظة.

وجرى خلال اللقاءات التي عقدها ابو حلاوة بحث الاحتياجات التنموية والمشكلات التي تعاني منها البنية التحتية ضمن مناطق الدائرة الثالثة، وهي المناطق التي وصفها بانها "مهمشة على الدوام من قبل المجالس البلدية المتعاقبة، وكذلك الدوائرة الرسمية في المحافظة".

وتعهد ابو حلاوة بفرض "رقابة صارمة على اداء البلدية ضمن مناطق الدائرة، والذي هو حاليا في ادنى مستوياته، ولا يخدم الاهالي بالصورة التي تليق بهم، سواء من ناحية خدمات النظافة وتعبيد وانارة الشوارع وصيانة خطوط تصريف مياه الامطار والارصفة وغيرها".

كما وعد بالعمل من اجل ان تشمل ميزانية المحافظة "مخصصات لتطوير المراكز الصحية ومراكز الامومة والطفولة في منطقة الدائرة الثالثة، والتي تعاني ضغطا كبيرا من المراجعين، وذلك برفدها بالمعدات والاجهزة والكوادر، وبما يضمن الاداء الامثل لعملها في خدمة المواطنين".

ولفت ابو حلاوة الى ان مناطق الدائرة تخلو من اية مؤسسات تعنى بالشباب والرياضة، سواء من حيث النوادي او المراكز او الملاعب العامة، مؤكدا ان هذا الامر يستدعي "الضغط على الجهات المعنية حتى تهئ بنية تحتية تخدم القطاع الشبابي وتوفر له متنفسا لتوجيه طاقاته وتنميتها بصورة صحية وآمنة، وبما يقيه مخاطر قضاء وقت الفراغ في الشوارع والمقاهي".

واكد انه سيسعى من اجل اقناع الجهات المعنية بتخصيص مساحة ارض لغايات انشاء متنزه عام، على ان تتولى مديرية الزراعة تشجيره وادارته ليكون رئة للمنطقة وملاذا لاهلها الذين لا يجدون مكانا يتوجهون اليه خلال العطل.

وقال ابو حلاوة انه سيقترح ان "يتم تنفيذ مشروع المتنزه بالتعاون بين مديريتي الزراعة والتربية، وبما يكفل تنمية حس الانتماء الوطني، وايضا الثقافة البيئية لدى طلبة المدارس، والذين ستناط بهم مهمة زراعة الاشجار والاعتناء بها".

وشدد على ان احد المشكلات التي ستكون لها الاولوية ضمن برنامجه، هي مشكلة المواصلات العامة، حيث ان "معظم الاهالي يعانون الامرين من قلة اعداد الباصات العمومية وعدم تنظيم العمل على الخطوط، وعدم تخصيص خطوط لمناطق ذات كثافة سكانية كبيرة رغم حاجتها الماسة الى ذلك".

وبين ابو حلاوة انه سيعمل خلال الفترة المقبلة على التواصل مع الاهالي ضمن الدائرة الثالثة من اجل التشاور معهم والاستماع الى مختلف وجهات النظر، وصولا الى بلورة برنامج انتخابي يعبر عن تطلعاتهم.
اضف تعليق
  • Facebook
  • Twitter
  • Google Plus
  • LinkedIn
تاريخ النشر: 16-11-2016
{related-news}